الثلاثاء , 22 مايو 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار مميزة » حماده خليل يفتح النار على ” سماسرة الدورات الرياضية ” في ملاعب دمياط

حماده خليل يفتح النار على ” سماسرة الدورات الرياضية ” في ملاعب دمياط

 
هل تحولت ظاهرة انتشار ملاعب النجيل الصناعي الخاصة و التابعة لمديرية الشباب و الرياضة في دمياط إلى نقمة ؟! لطالما نادينا بإنشاء مثل تلك الملاعب و تعميمها في كافة قرى و ميادين المحافظة فممارسة الرياضة و حرص الشباب على ذلك ظاهرة صحية و لكن على مدار العامين الأخيرين تجلت ظاهرة أخرى صاحبت طفرة انشاء الملاعب و التي تتلخص في ” سماسرة الدورات الرياضية ” و هم فئة استفزت الغالبية العظمى من أبناء دمياط فهؤلاء تخصصوا و تفننوا في استنزاف أموال رجال الأعمال و رعاة الرياضة بدمياط و للأسف وجدوا من ينصاعوا إليهم حتى تفاقم الأمر و أصبحنا كل أسبوع على مشارف نهائي دورة ” فلان ” و ” علان ” و ” ترتان ” و لك أن تعجب لكم الجوائز و الهدايا التي تغدق مع تكريم كل من ” هب ” و ” دب ” في ظل الحالة الإقتصادية المتردية التي يشهدها مجتمعنا . قد تذهل حين تعلم أن معدل الإنفاق على الدورات التي شهدتها كافة ربوع محافظة دمياط في شهر رمضان الماضي تحت مسميات ” الدورة الرمضانية ” أو ” دورة الشهيد ” أو دورة الفقيد ” قد وصل إلى مئات الآلاف من الجنيهات ؟! هل تعلم أن ما تم صرفه و تقديمه من جوائز و عطايا من أجل تكريم الضيوف و رواد تلك الدورات قد فاق ما تم صرفه على الفرق الفائزة بتلك الدورات ؟! لا يوجد مسابقة أو بطولة رياضية يتم توزيع جوائزها داخل الملاعب المصرية أكبر و أعتى من بطولة كأس مصر و ما أدراك ما كأس مصر قياساً إلى الدورات المزعومة!! و مع ذلك تجد احتفالية توزيع الجوائز بسيطة جداً و تقتصر على تسليم كأس مصر للفريق الفائز مع توزيع الميداليات على لاعبي الفريقين طرفي المباراة مع عدد محدود من الجوائز الفردية مثل كأس أحسن لاعب و جائزة اللعب النظيف و كذاك تكريم حكام اللقاء فكل الجوائز قاصرة على من خاضوا مباريات البطولة من الفريق بطل الكأس و وصيفه فلماذا لا يحدث هذا عندنا ؟ أنا لا أحارب إقامة الدورات بل أشجع ذلك و أصر عليه و لكن بعيداً عن الإسراف و البذخ و ابتزاز رجال الأعمال و رعاة الرياضة ؟! و إلى منظمي الدورات أقول إذا توافرت لديكم القدرة المادية من أجل إقامة الدورة و الدعوة إليها فأهلاً بكم أما التحايل على رجال الأعمال من أجل إقامتها و التكفل بها فهذا أمر غير مقبول فالمرضى و الفقراء و المحتاجين أولى بما ينفقه هؤلاء الرجال إن كانوا من المنفقين لو كنتم تعلمون .
 

شاهد أيضاً

بالفيديو و الصور ،،، حضانة سما أكاديمي تسطع بحفل نهاية العام الدراسي في حضور سليمان

نظمت حضانة سما أكاديمي ( بدمياط و دمياط الجديدة ) حفلها السنوي و الذي يأتي ...